حفل افتتاح السنة الجامعية 2022-2023

logo ensa

حفل افتتاح السنة الجامعية 2022-2023

المدرسة الوطنية العليا للفلاحة تستقبل طلبتها الأعزاء

        على  غرار جامعات الوطن، احتضن مدرج عيسى خديجة بالمدرسة الوطنية العليا للفلاحة مراسيم حفل افتتاح السنة الجامعية 2022/2023،  وهو الحفل الذي حضره عن المدرسة إلى جانب السيد المدير حرطاني طارق، المدير المساعد للدراسات و التوثيق عبد الكريم حسان المدير المساعد لما بعد التدرج والبحث العلمي السيد داودي علي، الأمين العام السيد بومعزة نسيم ، رئيس القسم التحضيري السيد حميداتو محمد لمين أساتذة  المدرسة والطلبة الجدد، كما تشرفت المدرسة باستقبال ضيوفها الكرام، مديرة الخدمات الجامعية الجزائر شرقة رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية واد سمار وممثلين عن السلطات المحلية العسكرية و الأمنية و المدنية.

      استهلت فعاليات حفل الافتتاح بتلاوة عطرة لآيات من الذكر الحكيم،  ثم الإستماع للنشيد الوطني الجزائري  ليعلن عقب ذلك مدير المدرسة البروفيسور حرطاني طارق في كلمة له عن افتتاح السنة الجامعية 2022/ 2023  بصفة رسمية حيث أشاد في مداخلته بالمر دود الإيجابي المحقق خلال السنة المنصرمة على الصعيدين الأكاديمي العلمي  وتهيئة  البنى التحتية ما من شأنه استقبال الطلبة الجدد  في أحسن الظروف وأمثلها كما نوه بالإصلاحات المبرمجة خلال هذه السنة على سبيل الذكر و ليس للحصر اختيار عدد من الطلبة على أساس معدل سنتي التحضيري للانتقال الى الطور الثاني بالمدرسة.

     من جهته هنأ  المدير المساعد للدراسات و التوثيق الطلبة الجدد الحائزين على شهادة البكالوريا، في عرض مفصل  أوضح  أهم الجوانب البيداغوجية المتعلقة بالتنظيم التقييم و التدرج  لاسيما تلك التي ينص عليها كل من القرار رقم 992 الصادر عن وزارة التعليم العالي و البحث العلمي و القانون الداخلي للمدرسة.

     في إطار برنامج الاحتفالية ألقى الأستاذ عزالدين بومهيرة  محاضرة افتتاحية  تحت عنوان « هل الجامعة مسؤولة عن الأجيال القادمة؟ »  الانتقال بالاقتصاد الوطني إلى اقتصاد المعرقة بما في ذلك الفلاحة الذكية مرتبط بمشاركة الجامعة الفعالة وتحسين مستواها لمواكبة تطور المؤسسات الاقتصادية.

     اختتمت الاحتفالية بمداخلة رئيس القسم التحضيري الذي رحب بجميع الحاضرين لاسيما الطلبة الجدد موضحا نمط التعليم في القسم التحضيري ليصحبهم في جولة إلى القسم عبر المدرسة قصد التعرف على مختلف  الهياكل البيداغوجية المتوفرة.